باليت اوان

بواسطة عدد القراءات : 427
باليت اوان

دخيل العكايشي

 
 
لازال سكون اللون واختفاء حركته يعبران عن نزف العواطف وتلو صلوات الفرشاة وهي مستلقية في غفوة غبشية بين فواصل المزج وقراءة جديدة لكل وحدة من وحدات الون العابر مرة والمنساح مرة اخرى حتى يأخذ منحى عاطفيا جديدآ .
للقراءة اللونية في استخدام المساحات التي لم تأخذ خارطة لحدود ما ضمن خيال وتصميم الفنانة التشكيلية (أوان) سيما وهي تدرك او ربما فاجأها الادراك لحظة عرض( palette) ليس فيما اطلقت على اسم معرضها الثالث ولكن عرض(palette) الخاص بمزج الوانها وفرشاتها الممددة والملتصقة بين جنبات الكتل اللونية لها قيمة مضافة واندرجت لصالح الفنانة كونها تمثل قراءة جديدة للوحات العرض كافة.
الباليت تحوي اختزالات واشارات ودلالات المعارك اللونية وهي ساحة صراعات فاعلة محتدمة شديدة الامتثال للقيم اللونية في رحلتها نحو اللوحة ......هذا اولا 
ثانيا : هناك منحى اخر للقراءة الجديدة في مقتضى جماليات المتوازي الحركي للون هو مايوجب احداث المساحة المطلوبة لتماس خطوط التعبير وخواطر ما للرسامة في مواد خلط اللون حتى انها جعلت من (palette) مسرحآ سيمفونيآ وعرضآ لأوبرا تحكي عالمآ لأسطورية اللون في انشاء لوحة ما.
ثالثا: خاطرت الفنانة أوان ان جعلت من مساحة (palette) تتلوى بين معاني حكايتها وصراع انتاج اللون المناسب في بيان الخطوط وتسجيل حركة الفراغ بينها، لأنتاج معاني جديدة في معطى التكوين النهائي.
رابعآ: اندفاع مستويات حركة وانسياب الممزوجات اللونية على مساحة أو منصة اخرى جديدة المعنى والجمال تغذي الوصف الحركي الهلامي مرة، وتنحسر برسم مساحة المنصة الاخرى كأخدود بين هضبة و وادي، انها مخاضة تجريبية بين فراغ وحركة وسكون لوني أبدي ينبغي ان يشرع في حوار وتهجي لأبجدية الأنغام بينهما على انها وحدة من وحدات البناء الجمالي واختزال العلامة الخاطفة في قراءة جديدة لباليت الفنانة(أوان). 
 
 
 
 
Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :مشاركة في